شَعرتُ بجنازة في دماغِي

اذهب الى الأسفل

شَعرتُ بجنازة في دماغِي

مُساهمة  الامير محمد ن في الإثنين ديسمبر 29, 2008 7:04 pm

شَعرتُ بجنازة في دماغِي
أميلي ديكنسون
ترجمة: د.شريف بُقنه الشهراني






مخطوط القصيدة بقلم ديكنسون في عزلتها/صيف 1862


ونادبون ذهاباً و رجعة..
استمرّوا يمشون ويمشون، حتى بَدا
ذلك الإحساس.. أنّهُ يغور.
وما أن جلَس الجميع،
خادمُ الكنيسة، مثلَ طَبْلة
إستمرَّت تضَرْبُ وتضرب حتى ظننت
أن عَقْلي بدأ يخدُر.
وبعد ذلك سَمعتُهم يَرْفعونَ صندوقاً
وبصريرهِ عبر روحِي
من جِزمِ الرّصَاص تِلكَ، مرّةً أخرى،
ثمّ فضاء.. بَدأَ يرنّ،
كأنّ كُلّ السماوات كَانتْ جرساً،
وأنْ لا تكون أنتَ إلاّ أذناً،
وأنا، وصمت، ثمّه عِرْقٌ غريب
محطَمٌ، مَعْزول، هنا.
وبعد ذلك لوحُ خشب كُلّ السببِ، إنكسرَ،
وسقطت أنا.. للأسفَل عميقاً، عميقاً..
وارتطَمْتُ بالعالم،عند كُلّ سَقْطة،
وأنهيتُ إدراكي، حينها.



The Manuscript Books of Emily Dickinson, Volume I.Ed. R. W. Franklin. Cambridge, MA: The Belknap Press of Harvard University Press, 1981. Copyright ©️ 1981 by the President and Fellows of Harvard College

الامير محمد ن
Admin

المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muhamadnaser.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى