تماماُ عند حافة المعركة ينتظرُ الحب) وليام كارلوس ويليامز

اذهب الى الأسفل

تماماُ عند حافة المعركة ينتظرُ الحب) وليام كارلوس ويليامز

مُساهمة  الامير محمد ن في الأحد ديسمبر 28, 2008 12:54 pm

تماماُ عند حافة المعركة ينتظرُ الحب)


الحائز على جائزة الدولة للشعر الأمريكي 1950 م وجائزة بولتيزر الشعرية الشهيرة بالإضافة إلى جائزة ولينجين التقديرية من جامعة يل الأمريكية للريادة في الشعر الأمريكي الحديث. ولد في نيوجرسي العام 1883 م و بدأ يقرض الشعر وهو يدرس الثانوية العامة في ذات الفترة الذي قرر فيها أن يصبح طبيباً، نال ويليامز إجازته في الطب والجراحة من جامعة بنسلفانيا حيث التقى صديقه الشاعر الكبير عزرا باوند والذي أثر كثيراً في كتابات ويليامز، وفي العام1913 نسق باوند لطباعة المجموعة الثانية لوليامز (الانفعالات)* نسخة لندن-. مارس الشاعر حياته الطبية في (ريذرفورد) أمريكا ومن هناك بدأ ينشر في عدد من المجلات قصائد ومقالات ومسرحيات وروايات خصبة. يعتبر ويليام كارلوس ويليامز الشاعر الثاني بعد عزرا باوند والذي حمل لواء الحركة التصويرية في أمريكا، غير أن هذا الانسجام بين باوند ووليا مز لم يدم طويلاً وبدأ ويليامز يختلف مع رؤى باوند الأدبية وكذلك الحال مع تي اس ايليوت والذي لم يرق لوليامز كثيراً و كان يجد في ثقافة ايليوت و باوند انجذاب مبالغ فيه نحو الثقافة والتراث الأوروبي.
أكمل ويليامز تجربته بتقنيات جديدة من ناحية الوزن والإيقاع الشعري وكذلك من ناحية الرؤية؛ وبتقدير العديد من النقاد فإن ويليامز أخترع مذهباً شعرياً جديداً وفريداً في تلك الفترة يقوم على ظروف الحياة اليومية و معايشة عامة الناس. انتشر تأثير ويليامز الشعري ببطء خلال عشرينات وثلاثينات القرن الماضي، وكان الصخب الشعبي الكبير بمجموعة (الأرض الخراب) لإليوت حينها أثر على ويليامز فيما وراء الأضواء. بحلول الخمسينيات والستينات أستعاد ويليامز تأثيره عند الشعراء الجدد أمثال ألن حينسبرج (Allen Ginsberg) وأصدقاءه الذين اعجبوا بسهولة التعاطي مع لغته بل اعتبروه منوّراً ومعلّما مجدّداً. شملت أعماله الرئيسية كورا في الجحيم (Kora in Hell) (1920)، ربيع والبقيّة (Spring and All) (1923) ، صور من برجويل وقصائد أخرى (Pictures from Brueghel and Other Poems) (1962)، خمسة مجلدات من ملحمة باترسون (Paterson) (1963، 1970، 1992) والتخيلات (Imaginations) (1970). واصل ويليامز الكتابة حتى وفاته في ولاية نيوجيرسي العام 1963.

* (The Tempers) W. C. Williams 1913/ London
________________________________________

باترسون
وليام كارلوس ويليامز*
ترجمة وتقديم شريف بقنه الشهراني



ملحمة باترسون ؛ عمل شعري يتألف من خمسة أجزاء (مجلدات) وجزء صغير يمثّل المجلد السادس. المجلدات الخمسة نشرت على حده في 1946، 1948، 1949، 1951، و 1958، ونشر العمل كاملاً بمجلداته الست في العام 1963. هذا الكتاب يعتبر ملحمة يعيد ويليامز فيها كتابة التاريخ الأميركي الحديث على طريقته. يعتبر العمل بمثابة نصب تذكاري أساسي في ذاكرة الأدبيات الأمريكية. تركز قصائد باترسون في معظمها على واحد من ثلاثة مواضيع رئيسية: باترسون الإنسان، باترسون المدينة و باترسون الهوية والمسؤولية. في بحث عميق النظر والتأثير في الحداثة وآثارها.(المترجم)

المقطع المختار+ من كتاب باترسون الجزء الثالث، يصور مدى الالتزام والمسؤولية التي يجب أن يتحملها الكاتب:
(ومن الخطورة بمكان أن تكتب شيئاً وترحَل، شيئاً مشيناً وترحَل. فرصة للفظة تتركها على ورقة هكذا،..قد تدمّر العالم. تفحّص ما كتبت بعناية وأمحو، بما أنك لا تزال تملك القوة و السيطرة، و لطالما أقول لنفسي: كل هذا الحشو ، بمجرد أن يتسرّب من هنا، قد يفسد في طريقه آلاف العقول، وتصبح الحنطة سُخاماً أسوداً، و تحترق جميع المكتبات المعوزة وتهلك صفصافاً سرمدا نتيجة لذلك. إليك إجابة واحدة فقط : اكتب كما تشاء بلا مبالاة حتى يهلك كل شيء ليس أخضراً و يفنى.)


مدينة في الشمال الشرقي لنيوجيرسي (أميركا)*
+William Carlos Williams Paterson, bk. 3, "The Library," sct. 3 ( 1949 , rev. 1963 ).

________________________________________

عربة اليد الحمراء*
ويليام كارلوس ويليامز
ترجمة وتحليل د. شريف بقنه الشهراني

الكثير يتوقّف
على
عجلة مفرطة في الحُمرة
عربـة يد.
مزججة بالمطر
ماء تعبّأً
وحوله الدجاج
أبيض.

تحليل : قصيدة قصيرة ولكنها مهمة في النقد الأمريكي الحديث، تعتبر مثالاً ناضجاً لأسلوب ومبادئ الحركة الشعرية التصويرية في أميركا بداية الستينيات. القصيدة هنا تتألف من جملة واحدة في الأساس لكنها كسرت و قسمت على الأسطر المختلفة، يبدأ ويليامز قائلاً "الكثير يتوقف على" وكأنه يقول (على كل سطر من هذه القصيدة)، وهكذا نجد شكل القصيدة يجسّد أيضا معناها. و بحلول نهاية القصيدة تصبح صورة عربة اليد جزءاً من شكل القصيدة الفعلية، ينتقل ويليامز ليجعل صورة عربة اليد بمثابة العرض الصارخ والمشتعل باللون الأحمر وذلك بتعمّد كسْر الجملة ونقل الكلمات من مرحلة السرد إلى مرحلة التصوير المباشر ومن ثم ينتقل بطريقة المفاجأة إلى مشهد جديد لحياة جديدة مزججة بالماء و البياض عطفا على اللون الأحمر الملتهب أول السطور.( لعل تقنية التلاعب بالكلمات مع الحفاظ على الدلالة والشعرية في هذا النص كانت بمثابة نقلة في شعر ويليامز و إضافة إلى الشعر الأمريكي التصويري حينها بحسب النقاد.)#

*عربة اليد المقصودة هنا هي تلك العربة ذي العجلة الأمامية المفردة والتي تستخدم لحمل الأخشاب أو مواد البناء أو غير ذلك (المترجم) The Red Wheelbarrow/ William Carlos Williams Copyright ©️ 1962 by William Carlos Williams New Directions Publishing Corporation.
#Henry M. Sayre. From The Visual Text of William Carlos Williams. Copyright ©️ 1983 by the Board of Trustees of the University of Illinois.

________________________________________
كمال*
ويليام كارلوس ويليامز
ترجمة وتحليل د. شريف بقنه الشهراني



أه.. أيتها التفاحة الهانئة
جميلة عندما تصبحين تماما
فاسدة ،
ويصبح بالكاد يحملك هيكلٌ مشوّه.

ربما ابتدأ أذلك
بغُصْن ذوَى من أعلاك؛
لكن هذا بالتحديد
الجانب الآخر للكمال.
في كل تفاصيله ! ممتع .

تفاحة! يالهذه
العباءة المخضمة بلونها العودي
.. قشرة لا تتلف ‏!
لاشيئء أروع .. لاشيء

قشرة لا تتلف..
أثارتك
مذ أن وضعتها
على شرفة السياج
لتنضج.

لا شيء. لاأحد!

تحليل: هنا قد يبدو الكمال هنا فكرة تجريدية تفتقر للمعنى فجأة وتغوص فيه أحياناً. كل شيء، على الاقل على كل شيء يدب في هذا العالم يحضن في كيانه حبوب لقاحه وتدميره في ذات اللحظة. التفاحة ربما أنها أوشكت صوب "الكمال" عندما كانت على شرفة السياج قبل شهر واحد لتنضج، ولكن ما أن تنضج حتى يختفي البريق وتبدأ عملية عكسية تماما لتفسد . (مثالية رومانسية) تنقلب على حالها وينتابنا الشك ما إذا الكمال يستحيل خطيئة.


*

الامير محمد ن
Admin

المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muhamadnaser.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى